أخبار
الرئيسية / الأخبار / أخبار الاتحاد / اتحاد المحامين العرب يدعم خطوات الاتحاد العربي للقضاة في مواجهة عقد المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي للقضاة في الكيان الصهيوني

اتحاد المحامين العرب يدعم خطوات الاتحاد العربي للقضاة في مواجهة عقد المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي للقضاة في الكيان الصهيوني

أصدر اتحاد المحامين العرب بياناً بتاريخ 19/5/2020 أيّد فيه موقف الاتحاد العربي للقضاة الرافض لعقد المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي للقضاة في الكيان الصهيوني للعام 2022 وأعلن فيه عن دعمه للخطوات التي يقوم بها الاتحاد العربي للقضاة بهذا الشأن.

وعبر اتحاد المحامين العرب عن استنكاره ورفضه الشديدين لعزم الاتحاد الدولي للقضاة عقد مؤترمه 64 لدى الكيان الصهيوني في العام 2022، وأعربت الأمانة العامة للاتحاد عن استغرابها الشديد لقيام مؤسسة تضم هيئات قضائية في العالم باتخاذ مثل هذا القرار بعقد مؤتمرها بتنظيم واستضافة الكيان الصهيوني على أرض فلسطين المغتصبة وأن يشارك القضاة حماة تنفيذ القانون وإرساء الحقوق في ذلك.

وطالب اتحاد المحامين العرب قضاة العالم بتولي مسؤولياتهم وإلغاء هذا القرار ومقاطعة عقد أية أنشطة دولية يستضيفها الكيان الصهيوني الذي يمارس انتهاكاته وعدوانه ضد الشعب الفلسطيني.

وطالب اتحاد المحامين العرب رؤوساء مجالس القضاة والجمعيات والأندية القضائية العربية العضوة في الاتحاد الدولي للقضاة باتخاذ الخطوات الفاعلة للتصدي لهذا القرار والضغط على كافة المعنيين لإلغائه، ووجه الاتحاد التحية للأندية والهياكل التي بدأت باتخاذ خكوات فعلية لمواجهة هذا القرار.

وأعلن اتحاد المحامين العرب في بيانه عن تضامنه الكامل مع كافة التحركات في مواجهة عقد هذا المؤتمر ووضع إمكانات اتحاد المحامين العرب  للعمل على ذلك، مطالباً مجالس القضاء العربية وجامعة الدول العربية والحكومات بالضغط على المستوى الأممي لإلغاء هذا القرار ودعى المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية للعمل المشترك لخلق رأي عام إقليمي وعالمي للتحرك ووقف هذا الانعقاد لدى الكيان الصهيوني.

من جانبه ثمّن رئيس الاتحاد العربي للقضاة القاضي د. أحمد الأشقر هذا الموقف العروبي الوطني الأصيل لاتحاد المحامين العرب المؤسسة الحقوقية العريقة والمشهود لها بالمواقف الوطنية العروبية والانتصار لقيم الحق والعدالة، وأكد على أن الاتحاد العربي للقضاة على تواصل دائم مع كافة الأخوة والأشقاء العرب من قضاة ومحامين ومع أحرار العالم لمواجهة هذا القرار الجائر الذي يتنكر لقواعد القانون الدولي، ويشكل تبرئة لجرائم احتلال يمارس أبشع جرائمه وانتهاكاته لقيم وقواعد حقوق الإنسان الدولية على مرأى ومسمع العالم، وأكد أن آلاف القضاة وأعضاء النيابة العامة في الدول العربية والقضاة الأحرار في العالم يناصرون الاتحاد العربي للقضاة نحو تصعيد حملة المعارضة العالمية لعقد هذا المؤتمر في الكيان الصهيوني، وأنّ هذه الحملة ستتصاعد بشكل تدريجي خلال الأشهر القادمة لإجبار رئاسة الاتحاد الدولي للقضاة على التراجع عن عقد هذا المؤتمر في الكيان الصهيوني الغاصب.

 

بيان اتحاد المحامين العرب

http://www.alu1944.org/Sections/Details?id=j8zopDtGVS4=

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *