أخبار
الرئيسية / الأخبار / أخبار الاتحاد / المنظمة العربية للمحامين الشباب تساند موقف الاتحاد العربي للقضاة وتدعو لمقاطعة مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المزمع عقده في الكيان الصهيوني

المنظمة العربية للمحامين الشباب تساند موقف الاتحاد العربي للقضاة وتدعو لمقاطعة مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المزمع عقده في الكيان الصهيوني

أصدرت المنظمة العربية للمحامين الشباب بياناً بشأن إقامة الإتحاد الدولي للقضاة مؤتمره السنوي لعام ٢٠٢٢ باركت فيه موقف الاتحاد العربي للقضاة الرافض لهذا القرار، بكافة ما تضمنه ودعت فيه  جميع القضاة الاحرار لمقاطعة هذا المؤتمر، وعدم المشاركة في هذه الجريمة الدولية التي لازالت ترتكب ضد الأرض المقدسة  فلسطين وشعبها.

وقد جاء في هذا البيان ما يلي:
“تفاجأ مجلس المنظمة العربية للمحامين الشباب كباقي القانونيين والحقوقيين الأحرار حول العالم، بقرار الاتحاد الدولي للقضاة عقد إجتماعه السنوي للعام ٢٠٢٢  لدى  كيان الإحتلالي الصهيوني الغاشم.
إذ يستهجن مجلس المنظمة هذا القرار لكونه مخالفاً لكافة الاحكام والقوانين والاعراف الدولية، غير أنه صادر عن جهة حقوقية دولية يفترض بها العدل ومناصرة الحقوق ومناهضة الإنتهاكات والتعديات القانونية.
فلا يستوي لمن أنيط اليه تحقيق العدالة، أن يشرع بخطوات من شأنها دعم أبشع جرائم احتلال الارض عبر التاريخ، وما تبعها من جرائم حرب وعدوان وجرائم ضد الانسانية، فاقت في فظاعتها حدود الفطرة البشرية.
لا يغيب عن أي قانوني حر في العالم مهما كانت لغته، ضرب الاحتلال الاسرائيلي كافة المواثيق والاعراف  والقرارات الدولية بعرض الحائط دون ادنى خجل أو مراعاة للشرعية الدولية.
إن المجتمع الدولي بمؤسساته ومنظماته عليه الا يكافئ هذا الاحتلال الذي لا يراعي أبسط مبادئ الحق الانساني، بل إن صمت المؤسسات والمنظمات الدولية وتحديدا الحقوقية منها يعد جريمة لا تغتفر.
وياتي قرار الاتحاد الدولي للقضاة اقامة مؤتمره لدى كيان الاحتلال الاسرائيلي المقام غصباً على الأرض الفلسطينية، تكريسا  وإعترافا لهذا الاحتلال ومكافأة له على كافة جرائمه، ما يجعله شريكاً في أبشع جريمة إحتلال واغتصاب أرض وتهجير شعب شهدها التاريخ، على أرض فلسطين الحبيبة.
وهنا تبارك المنظمة العربية موقف الاتحاد العربي للقضاة الرافض لهذا القرار، بكافة ما تضمنه.
وتدعو المنظمة العربية جميع القضاة الاحرار لمقاطعة هذا المؤتمر، وعدم المشاركة في هذه الجريمة الدولية التي لازالت ترتكب ضد الأرض المقدسة  فلسطين وشعبها .
فلسطين مجد العروبة وأرض النضال”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *